الجمعة، 26 أغسطس، 2011

لماذا سماءْ ؟!!


كانت فكرة افتتاح مدونة خاصة بي حلما جميلا
ذلك لما أراه من الزخم الهائل من المدونات المتنوعة
التي كان يثيرني مظهرها بداية الأمر .
ثم لأفتن بفحواها لاحقا ..


و قد ازداد لدي هاجس ان تكون لدي واحدة بعدما رأيت
الدور الذي تلعبه هذه المدونة في نشر الخير .
فضلا عن كونها مساحة رحبة لذاتي
في فرحي .. و حالة ألمي ..
مساحة بمقدورها ان تحتوي فشلي ..
يأسي ..
أن تحضن آمالي ..
بل ان تكون مع حلمي الصغير .. حتى يكبر ..
بل حتى يتحقق ..
أو تكون معي لتواسيني ..
حالة اجهاضه ..
أو موته ..


 
من حيث التمسية ..
كنت محتارة جدا في البداية أي اسم سأختاره لها ..
و لان الطفل عند ولادته لابد له من اسم ..
فقد كان اول اسم أطلقته على مدونتي
هو مشاعر مبعثرة ..
لأنني اعلم أن أحرفي لا تسع
أن تكون غير مشاعر مبعثرة ..


و مع الوقت لم ترضيني النتائج فإلى جانب انني لا ادون
الا نادرا ..
كان الحلم بان تصبح المدونة من مجرد ملاذ لنفسي ..
مساحة دعوية، امرا مستعصيا ..
لندرة الزوار ..
بل انعدامهم إن صح التعبير ..
فجاء القرار أن اتوقف ..


انقطعت عن التدوين تماما وعن زيارة المدونة


بعد مدة فوجئت ، فقد انضاف شخص الى لائحة المتابعين لمدوني ..
لم ادري ماذا كان ينتابني حين ذاك سوى أنه لابد
من متابعة التدوين كيفما تكن النتائج ..
و فعلا عدت للتدوين ..


و بالنسبة لاسم سماءْ
فثمة هناك تفاصيل كثيرة و مملة :)
كانت سببا لاختياري لهذا الاسم ..
لكن الاسباب الجديرة بالذكر
ان السماء تشبهنا نحن بنو الانسان تماما
هادئة و نقية أحيانا ..
مكفهرة و غاضبة و حزينة احيانا اخرى ..
الى جانب أن السماء هو ذاك الحلم اللذيذ الذي نطمح اليه .
فنحن لا نفتأ نتمنى ان تكون ارواحنا طاهرة كهي ..
نتطلع دائما ان تكون هممنا عالية سامية ..
هذا ..
و قد اتاح لي ذلك التعرف الى مدونات ذات مستوى عال ..
ففضول ما دفعني للبحث عن مدونات تحمل نفس الاسم
و قد تفاجأت ان هناك الكثير الكثير
من الفتيات اللواتي يحبن التحليق في أعالي السماءْ .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق